عملية الإنتاج - Ceylon Tea

بدءًا من القطف، وحتى الرشفة الأولى

لن تجد أوراق شاي مصنوعة بمثل هذا الحب أبدًا

بدءًا من انتقاء الأوراق المختارة يدويًا لإنتاجها ولفها؛ ومن ثم تعريضها للهواء البارد والساخن لتحصل على ذلك المظهر المنتعش، حتى نفرز لك الأفضل من بينها - يمثل شاي سيلان (Ceylon Tea) عملاً يُمارس بحب.

Leaf Leaf Leaf Leaf Leaf Leaf Leaf Leaf Leaf Leaf
tea-cup-empty tea-cup-full Leaf
tea-estate

العشق من القطفة الأولى

الأوراق المختارة

لضمان التميز في المنتج النهائي، لا تقطف الأيدي الماهرة التي تساعدها العيون المدربة سوى البراعم غير المفتوحة المرفق بها اثنتان من أوراق الشجر التي تنبت من الفروع الملتوية لكل شجيرة شاي.

tea-estate

التحضير على المدى الطويل

التذبيل

ثم يتم إحضار هذه الأوراق المختارة في سلال إلى المصنع وتوضع في أحواض لتجفيفها وتذبيلها (تجويتها)، تمامًا كما يتم إيداع النبيذ في براميل حتى تخمر إلى حد الكمال.
يتم تدوير الهواء لتقليل محتواه من الرطوبة إلى المستويات المثلى لتعزيز جاذبيته ونكهته العطرية.

tea-estate

العثور على فحوى النكهةr

اللف

بمجرد الانتهاء من عملية التذبيل (التجوية)، تدخل الأوراق الجافة المرحلة الثالثة.
وتسمى اللف.
حيث يتم إدخال الأوراق في آلات اللف لسحق بنيان خلاياها العنيدة، لحثها على كشف مكنونها وإطلاق الجوهر الطبيعي الذي تحتويه.

tea-estate

تطور الأمور

نفحة باردة، نفحة ساخنة

بعد ذلك، يجب أن تمر بمرحلة التخمير، ثم عملية الأكسدة؛ وتعريضها للهواء مما سيجعلها تتلفح بسمرة مثالية.
ثم بعد تعريضها للهواء البارد يجب أن تتعرض لهواء ساخن.
حيث ينبغي أن تمر عبر أتون نار، ثم عبر غرفة من الهواء الساخن، وتخرج مكنونها من النكهة المجربة والمختبرة والمثبتة.
وهذا من شأنه أن يميزها.

دع الحفل يبدأ

التحضير النهائي

لا يزال الشاي غير جاهز لتحتسيه.

يوضع الشاي الآن على شبكة هزازة ويتم فرزه حسب الحجم والأنواع، قبل أن يتم وزنه وتعبئته بشكل منفصل ليتم طرحه للعالم باعتباره فخر شاي سيلان (Ceylon Tea):
إنه السحر الذي سيملأ كوبك.


حياة الشاي

الكمال هو الشغف في العمل

{t1}لا تتهاون سريلانكا في الحفاظ على جودة الشاي.
فهي لم ولن تأخذ مكانتها الرائدة كأمر مسلم به، ولكنها تسعى جاهدة لضمان الحفاظ على مكانتها الحالية المتميزة في صناعة الشاي فقط، ولكن تعمل على تعزيزها من خلال ضمان أن جهدها لا يتخلله التلوث ، أو الفساد أو قصر الرؤية سواء بيئيًا أو اجتماعيًا.

مقطوف يدويًا

وعلى عكس معظم الدول المنتجة للشاي في العالم، لا يزال شاي سيلان (Ceylon Tea) يتبع الطريقة القديمة.
حيث يتم فقط قطف الأوراق المختارة في هذا اليوم، التي تتكون من برعم واحد يانع غير مفتوح مع ورقتَي الشاي المرفقة به، يدويًا.
ولا يتم تجعيدها من خلال عملية ميكانيكية تجمع الأوراق بشكل عشوائي دفعة واحدة.

التنوع

التنوع هو سر جمال شاي سيلان (Ceylon Tea).
تنتج مناطق زراعة الشاي السبع، التي تضم سبعة أنواع من التربة وسبعة أجواء، مجموعة متنوعة من النكهات والروائح ونقاط التميز والألوان.
وهي تشكيلة رائعة، تضمن حصول الجميع على مشروب مثالي.

أخلاقي

يتم تنظيم مجال صناعة شاي سيلان (Ceylon Tea) بشكل صارم.
حيث لا يضمن قانونه حماية التربة والبيئة فحسب، بل يضمن أيضًا ثراء ورفاهية الأشخاص الذين ينتجونه.
يكفل للمزارعين أسعارًا مجزية مقابل الشاي الذي ينتجونه في حين تتلقى القوى العاملة مجموعة امتيازات شاملة، تشمل الإسكان المجاني والرعاية الصحية المجانية.

الالتزام

يشارك أكثر من مليون عامل سريلانكي، أي ما يقرب من 5% من إجمالي السكان، في العملية التي تأتي بالأفضل إلى مشروبك، بدءًا من القطف للمزج، ومن التعبئة إلى التسويق.
حيث تعتمد سبل عيشهم على ذلك.
وبالتالي شغفهم والتزامهم لتخمير الأوراق التي تساعد في نجاحهم المستمر.

غير ضار بطبقة الأوزون

يلتزم مزارعو الشاي السريلانكيون بالمعايير الدولية وبأفضل الممارسات الموصى بها لطبيق شبكة الزراعة المستدامة.
تم اعتماد جميع مناطق الشاي السبع من قبل رينفوريست أليانس.
وفي عام 2011، حظي شاي سيلان (Ceylon Tea) بشرف تصنيف منتجاته بصفتها "شاي سيلان (Ceylon Tea) غير ضار بطبقة الأوزون" - وهو شرف فريد لا يمكن لأية دولة أخرى منتجة للشاي أن تحظى به.

مراعاة البيئة

وقعت سريلانكا في عام 2016 على اتفاق باريس بشأن تغير المناخ وصدقت عليه في سبتمبر من نفس العام.
ولكن قبل ذلك بفترة طويلة، أظهرت الجزيرة للعالم التزامها بحماية بيئتها؛ التي يكمن دليلها على ذلك في حقول الشاي التي تمتد من سفوح التلال الجنوبية إلى المرتفعات الوسطى، والتي تغطي ما يقرب من 500000 فدان.

الاستدامة

إن لم يكن حاليًا

تعمل صناعة الشاي على التكيف والتغيير باستمرار لمواجهة الظروف السياسية والاجتماعية الاقتصادية المضطربة.
استثمرت صناعة الشاي في سريلانكا بكثافة في الاستدامة وأفضل الممارسات العالمية.
اكتسب شاي سيلان (Ceylon Tea) سمعة طيبة كعلامة تجارية لا تقف عند التجارة فقط، وذلك بسبب تحالفاتها مع هيئات الحفظ الدولية ومئات المبادرات الفردية التي تمارس في الممتلكات ومزارع أصحاب الحيازات الصغيرة.

شهادة التجارة العادلة
يتم استثمار علاوة سعر التجارة العادلة المفروضة على الشاي الحاصل على شهادة التجارة العادلة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لمجتمعات صناعة الشاي.

شراكة الشاي الأخلاقية (Ethical Tea Partnership)
تعمل هذه المنظمة على تحسين وتشجيع سلامة العمال وصحتهم، وتمنع التمييز والمضايقة، فضلا عن منع عمل الأطفال داخل الصناعة.

رينفوريست أليانس
وفي الوقت الذي تحافظ فيه منظمة رينفوريست أليانس على التنوع البيولوجي وتكفل سبل العيش المستدامة، فإنها تعمل أيضًا على بناء غابات قوية والحفاظ على المناظر الطبيعية الزراعية الصحية وبناء مجتمعات مزدهرة من خلال التعاون الإبداعي والنفعي. {/t2}

الشهادات العضوية (وزارة الزراعة الأمريكية-البرنامج الوطني للزراعة العضوية، JAS، EU والجمعية الوطنية للزراعة المستدامة)
تثبط الزراعة العضوية التعرض البيئي للمبيدات الحشرية والمواد الكيميائية، وتساعد على مكافحة التآكل، وتعمل على بناء تربة صحية، وتكافح آثار الاحتباس الحراري، وتدعم حفظ المياه وصحة المياه، وتعزز صحة الحيوان ورفاهيته وتشجع التنوع البيولوجي.

شهادة محايدة الكربون
إن Sri Lanka Tea Board (مجلس سيريلانكا للشاي) عازم على الحد من انبعاثات الكربون وتعويضات الكربون لمواجهة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي لم يتم التخلص منها حتى الآن.
وهي مبادرة تهدف إلى قبول مشاركة الصناعة في ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي ومعالجتها بشكل مسؤول، وسرعان ما تتحول ذات يوم إلى مبادرة “محايدة للكربون”.

الشاي غير الضار بطبقة الأوزون
تُقر شهادة شاي سيلان (Ceylon Tea) النقي غير الضار بطبقة الأوزون باعتماد الشاي الأول والوحيد غير ضار بطبقة الأوزون بنسبة 100% في العالم.
يعمل شاي سيلان (Ceylon Tea) بلا كلل لضمان الالتزام بهذه الإرشادات الصديقة للبيئة طوال عملية الإنتاج، لأنه لا يجب أن تشرب سوى أجود أنواع الشاي على الأرض.

لا تُصنع جميع أنواع الشاي بنفس الطريقة
يجسد شعار الأسد الموجود على منتجات شاي سيلان (Ceylon Tea) إرث وجوهر الشاي الذي يزرع في سريلانكا.
تضمن فكرة الأسد المشهور، والمستوحاة من تراث سيريلانكا الغني، أن شاي سيلان (Ceylon Tea) نقي بنسبة 100%، وأنه يُزرع ويُقطف ويُعبأ في سريلانكا، بما يتوافق مع أعلى معايير الجودة التي يفرضها Sri Lanka Tea Board (مجلس سيريلانكا للشاي).
يمكن تتبع أصول جميع دفعات الشاي التي تحمل شعار الأسد لشاي سيلان (Ceylon Tea)؛ مما يضمن توافر المساءلة والشفافية المطلقتين مع كل رشفة.